آخر المواضيع
اخترنا لكم




  الرئيسية    الفقـــــه وعلومه   مقالات وأبحاث
‏ماقول السادة الشافعية في الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بالصيغة الكمالية أو النارية



مرات القراءة:2839    
أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

 

ماقول السادة الشافعية أئمة الدين رحمة الله تعالى عليهم في الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بالصيغة الكمالية أو النارية أو غيرها من الصيغ التي ورد فيها العدد وكالتسبيحات الواردة عن السيد أحمد بن إدريس بصيغة سبحان الله العظيم عدد خلقه ورضاء نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ومنتهى علمه

هل تجوز الصلاة بها أم لا أفيدوا

 

الجواب :

 

الحمد لله وحده

نعم تجوز الصلاة بها وبغيرها من الصيغ التي ورد فيها العدد كالصلوات التي في دلائل الخيرات كما ذكره الشيخ يوسف النبهاني في سعادة الدار.بن صحيفة 365  ، وهو أن العلماء أجازوا بهذه الصيغة ونحوها كالسيد مصطفى البكري الذي هو من أكابر أئمة الحنفية ، والشيخ أبي المواهب الشاذلي الحنبلي وهو من أكابر أئمة الحنابلة ، وشيخ الإسلام الحفني و هو من أكابر أئمة الشافعية ، والشيخ أحد الدردير وهو من أكابر أئمة المالكية . وإن المراد بهذه الألفاظ المعنى المجازي لا المعنى الحقيقي . والمعنى اللهم صل على محمد صلاة لا تتناهى كما أن كمالات الله لا تتناهى مع أن العبرة بمقاصدهم الصحيحة لا بظواهر العبارات فإنهم قصدوا من تلك الصلوات الكثرة لا المعنى الحقيقي الذي يتناهى وإن الشيخ محمد بخيت وهو المفتي الأكبر للديار المصرية والمرجع الأعظم في المذهب الحنفي ألف رسالة في جواز الصلاة الكمالية وقال في آخرها فخذ ما آتيتك واعتمد ملى الله تعالى واستفت قلبك وإن أفتاك المفتون فإن الحلال بين والحرام بين . وأكثر من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بالصيغة الكمالية عسى أن تدرك كمال الوصول والدخول إلى حضرة الرب سبحانه من باب الرسول صلى الله ‏عليه وسلم . انتهى ملخصاً . فإذا قال بعض العلماء بكراهة ذلك قياساً لايلزم جميع الناس أن يمشوا على قوله ويتركوا عمل السلف والخلف بها

والله سبحانه وتعالى أعلم

27-ربيع الأول 1382 و27 آب سنة 1962م

مفتي الشافعية بحلب

محمد أسعد العبجي

 

الإفتاء الشافعي العدد 562