آخر المواضيع
اخترنا لكم




  الرئيسية    المناسبات الإسلامية   الهجرة النبوية
قصيدة في ذكرى الهجرة للشيخ عبد الملك العلي



مرات القراءة:10983    
أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

في ذكرى الهجرة
 الشيخ عبد الملك العلي 
يـراعـيَ  هـذي  غرة الموسم الهجري
ونـاج رسـول الله فـي موعد الوفـا
وسـيـحـي  ففي أم القـرى ماتبثـه
أمـكـة قـولـي مـالوجهك شاحب
كـأنـك أم فـي وداع وحـيـدهـا
أمـكـة  إن الـكـون أذن ومـقـلة
كـأن  دمـوع الـحـق مـنه هواطلاً
كـأن  جـبـال النـور لاذت بصمتها
أمـكـة  لـو خيّـرت سـرتِ وراءه
أمـكـة  قـد ضـاق الحجون بأهلـه
إذا قـام حـقـد الـمرء شيخاً معممـاً
وسـاروا  وسار  الشرك يتبع خطوهـم
رمـوه  بـفـرسان  الشتيمة والوغـى
وسـارا  كـأن الـدرب روض يحضهم
فـسـر يـارسـول الله طـيـبة مأمن
ولاحـت  لـعـيـنـيه  منازل طابـة
كـأن الـنـخـيل الباسقات بأرضهـا
كـأنْ  حـرتـاهـا قد تنهد صدرهـا
وصـحت  وحل الصفو والطيب أرضها
كـأن جـنـان الـخلـد مدت ظلالها
ألا يـاسـراجـاً شـع مـن مكة الوفا
عـلـيـك صـلاة اللـه ماحن عاشق





















 
فـخـطـي ومـاغيـر التأمل من شعر
وفـيـضـي  بأنسام الرضا عن أبي بكر
غـداة  رمـاهـا الدهـر باليتم والقهر
وحـزنـك غـلاب وصـبرك في عسر
وقـد  عـقـمت نطقاً تكذب ما يجري
فقصي حديث الوجـد بالكوكب الدري
تـهدئ  روع الأرض من زفرة الصـدر
لـمـوعـدة أن سوف يرجع بالنصـر
تـخـبين  مثل الركب في المسلك الوعر
وكـم  بهتـــوه بالكهانة والسحـر
فـأسـرج  بـدرب البعد راحلة السير
وأنـى لـهم أن يدركوا البدر في ثـور
ونـاجـزهـم  بالعنكبوت وبالطيــر
خـفـافاً  كأن للعيس برق بهم يسـري
وحب  وأنصار  ودنيـــا من البشـر
وقـد  راق  سمع الكون أنشودة البـدر
تـمـايـل مـن حمى الصبابة في خطـر
تـرانيم  وعد  بالحمايـــة والنصـر
كـأن  الـشذا الفواح في أفقها يجـري
عـلـيـها  فراقت في العشية والظهـر
وضـاء كـنـور الله فـي جبهة الفجر
وغـرد  فـوق الأيك عصفورة القمـر