آخر المواضيع
اخترنا لكم








  الرئيسية    رجال عبروا فيها   مجموعة من العلماء العاملين في الدار
الشيخ : عبد المنعم نجيب سالم



مرات القراءة:6264    
أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

 

الشيخ : عبد المنعم نجيب سالم

اسمه ونسبه :

هو الشيخ عبد المنعم بن الشيخ نجيب بن أحمد بن سالم بن محمد بن الحاج أبي بكر البأس المولود في بلدة أريحا في محافظة ادلب – (وسط سورية)
ولد سنة 1956م
أما أبوه فهو الشيخ نجيب علامة أريحا ومفتيها وشيخها وواعظها المتوفي سنة 1394هجري 1974 وأما أمه فهي : السيدة عائشة بنت محمد بن أحمد بن سالم بن محمد بن الحاج أبي بكر البأس كانت من خيرة الصالحات تتلمذت على يدي فقيه إدلب الشيخ : طاهر الكيالي ومن بعدها التزمت عند الشيخ محمد النبهان t فقد أخذت عنه العلم والسلوك كانت تدرس النساء في منزل زوجها الشيخ نجيب سالم وفي زاوية الكيالي في أريحا يومي الاثنين والجمعة بعد صلاة العصر أكرمها الله تعالى بحج بيته الحرام فسألته أن يكرمها وذريتها بالعلم فرجعت من الحج فأكرمها الله بالشيخ نجيب زوجا وخمسة أولاد كلهم من طلاب العلم وهم: محمد نبيه وعبد الله وعبد المنعم وأحمد بدرالدين ومحمد مصباح


تربى الشيخ عبد المنعم تربية صالحة على يدي والدته ووالده فنشأ منذ نعومة أظفاره محباً للعلم والعلماء والأولياء والصالحين

ولما أنهى الدراسة الابتدائية في أريحا انتسب الى المدرسة الكلتاوية عام1968م وتخرج فيها 1974م كان مجدا في دراسته يأخذ الدرجات الأول في الامتحانات متفوقاً على رفاقه

من زملائه في المدرسة الكلتاوية:

الشيخ الدكتور محمود الزين والشيخ عبد الجواد العاشق والشيخ الدكتورأحمد العيسى والشيخ الدكتور محمد حسن الإبراهيم والشيخ عباس العلي والشيخ عمر الدحدوح

من شيوخه فيها:

1- الشيخ محمد لطفي
2- الشيخ محمد أديب حسون
3- الشيخ الدكتور محمود فجال
4- الشيخ نذير حامد
5- الشيخ علاء الدين علايا
6- الشيخ نزار لبنيه

أما السيد النبهان قدس سره فلقد عاصره واستقى من معينه في الكلتاوية ست سنوات فهو المرشد والمربي والمعلم وكان من صغره يتردد إلى الكلتاوية مع إخوته وأخواته

العمل الدعوي:

استلم الإمامة والخطابة في قرية كفر نجد بجانب اريحا بعد تخرجه من الكلتاوية ويؤم الآن في جامع الدرج ( متبرعاً) في منطقة باب بان قوسا حارة الباشا_ حلب_

عمله في المدرسة الكلتاوية :

عمل مدرساً في المدرسة الكلتاوية منذ عام 1982م كان يدرس فيها العديد من المواد كمادة النحو و مادة العقيدة ومادة الفرائض والمواريث وغيرها وهو في نفس الوقت موجه للطلاب يشهد لهيبته الجميع فلا يجرؤ أحد أن يخالف أمامه أبداً .

وفي عام 1994 ابتدأ التدريس في جامع الكلتاوية قبل صلاة الجمعة ومازال الناس اليوم ينهلون من معينه فهو لا يعول على العلم فقط إنما العلم والعمل وصفاء القلب والذهن .

ولايزال الشيخ عبد المنعم يدرس في المدرسة الكلتاوية وفي جامعها ويؤم في جامع الدرج حتى إعداد هذه الترجمة

وهناك صفحة في قسم الصوتيات فيها مجموعة طيبة من دروس الشيخ عبد المنعم في جامع الكلتاوية

هذه الترجمة خاصة لموقع أحباب الكلتاوية مأخوذة من الشيخ محمد نبيه سالم والشيخ محمود الزين



مجموعة دروس للداعية الشيخ عبد المنعم نجيب سالم في جامع الكلتاوية ( حلب)

 مجموعة دروس للداعية الشيخ عبد المنعم نجيب سالم في جامع الكلتاوية ( حلب)


التفاصيل