آخر المواضيع
اخترنا لكم








  الرئيسية    رجال عبروا فيها   مجموعة من العلماء العاملين في الدار
الشيخ : محمد ناصر الحوت رحمه الله



مرات القراءة:6817    
أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

 

الشيخ : محمد ناصر الحوت رحمه الله

 

المولد والنشأة:

ولد في حلب عام 1946 والمسجل : 1945


درس الإبتدائية في مدرسة أبو بكر الصديق _ حلب_ والمرحلةالإعدادية والثانوية في المدرسة الخسروية

انتسب بعد فترة إلى الأزهر الشريف _ كلية اللغة العربية_ فأتم السنة الأولى ووافته المنية في السنة الثانية .

عمل موجهاً في المدرسة الكلتاوية لمدة ستة أشهر

خطب في عدة جوامع في مدينة حلب وخارجها فخطب في منطقة الجلوم في حلب وكذلك في جامع الكلتاوية وكان وقتها عمره 18 سنة وخطب في خان شيخون وكان قد أرسله السيد النبهان وكان خطيباً مفوهاً

من شيوخه :

الشيخ أبو الخير زين العابدين
الشيخ محمد الملاح
الشيخ عبد الله الريحاوي
الشيخ محمد السلقيني
الشيخ عبد الرحمن زين العابدين
الشيخ عبد الله سراج الدين

من زملائه في الخسروية:


الدكتور : حسن أبوغدة
الشيخ : سعيد المصري

أخلاقه وصفته:

يتمتع بشخصية قوية ويتميز بالكرم وسلامة الصدر والعفة والنزاهة

مواقفه مع السيد النبهان رضي الله عنه:

كان هناك اهتمام خاص به من قبل السيد النبهان وكان الشيخ محمد الحوت يتميز بالأدب الجم بين يدي سيدنا النبهان فأحبه منذ أن رآه وكان الشيخ النبهان يرى فيه شخصية مميزة قال أحد إخوان الشيخ النبهان له : ياسيدي أرى أن محمد حوت له نفس كبيرة فقال السيد: نعم وأنا أحب صاحب النفس الكبيرة
قال الشيخ النبهان للشيخ محمد لطفي والشيخ محمود فجال: محمد حوت صورة مصغرة عني وهو بضعة مني
وقال عنه : قتلته المحبة
حدث خادم السيد النبهان السيد مصطفى سروجي قال : كنت نائماً في غرفة سيدنا معه فجعل السيد النبهان يتقلب ليلاً فاستيقظت فقلت مابك سيدي؟ قال : محمد الحوت نائم وقد تكشف لحافه فاذهب إليه وغطه فذهبت وكان محمد حوت نائماً على السطح في الكلتاوية فوجدته كما قال سيدنا تكشف عنه اللحاف
وقال عنه السيد النبهان : مارأيت أشجع منه على وجه الأرض

وفاته:

في يوم الجمعة 15/1970 أصيب بانفجار في الدماغ فسبب ذلك وفاته بدون مرض مسبق ولاسبب آخر وحزن عليه السيد النبهان وخرج في جنازته ولما جاء الشيخ محمد لطفي والشيخ محمود فجال ليعزوا السيد النبهان به : قال نعم هذا عزوني فيه كنت أظن أن الشيخ صالح نجار الأول ولكن سبقه محمد حوت
ولقد حضر رسول الله صلى الله عليه وسلم جنازته وقال لي : حضرت لإنك تحبه ا.هــ كلام السيد النهان
وظل السيد النبهان يمشي طوال الليل في بيته ويقول لاحول ولاقوة إلا بالله
رحمه الله وأسكنه فسيح جناته

انتهت هذه الترجمة وهي مأخوذة من الشيخ أحمد الحوت والشيخ محمود الحوت - إخوة الشيخ محمد الحوت رحمه الله تعالى -