آخر المواضيع
اخترنا لكم








  الرئيسية    شيوخ وأصدقاء ومحبون   العلماء المحبون
الولي الكبير السيد عبد القادر السقاف



مرات القراءة:2287    
أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

 

الولي الكبير السيد عبد القادر السقاف



سيد السادة الحضارمة نـزيل جدة في المملكة العربية السعودية، يرجع نسبه إلى السلالة العلوية الحسنية لآل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ، بحر علم وأدب وكنـز تقى وورع إذا رأيته لا تشك في كونه من أولياء الله بل من أكابرهم، وله تلاميذ ومريدون وأصحاب لشدة أدبهم معه يدعونه بالوالد أو الحبيب. التقيت به في المدينة المنورة  عدة مرات سنة 1400هـ 1980م وهو في الثمانين من عمره (وكان أحد اللقاءات في بيت الشيخ عثمان عمر محمّد الويسي بجامع الخير في منطقة باب العوالي) فحدثني قائلا: زرت الشيخ محمّد النّبهان بحلب قبل وفاته بشهر ونصف تقريبا فرأيته شعلة نور وآية من الآيات لا تدرك، بلغ مرتبة من الكمال لا يدانيه فيها شئ، سألني رضي الله عنه فقال: يا سيد عبد القادر، ماذا قال عنا الشيخ عمر بامخرمة ؟ قلت سيّدي، نعم موجود عندنا في حضرموت ديوانه لا يزال مخطوطا بثلاث مجلدات وفيه ثلاث أو أربع قصائد في فضيلتكم وكان يتوجه إلى بلاد الشام وينادي: يا ابن نبهان يا ابن نبهان.


والشيخ عمر بامخرمة: من أولياء القرن العاشر الهجري بينه وبين سيّدنارضي الله عنه أربعمائة سنة، شهرته في بلاد اليمن وحضرموت بالحب الإلهي اكثر من شهرة ابن الفارض بمصر، له ديوان شعر بلهجته الدارجة لا يزال مخطوطا ذكر فيه كثيرا من أولياء العصور التي جائت بعده، ترجمته في ج 1 من تاريخ شعراء حضرموت للشيخ عبد الله بن محمّد السقاف، وفي رحلة الشيخ عبد الله بن محمّد باكثير ص 30 طبعة مصر. وفي النور السافر في مناقب القرن العاشر للسيد العيدروسي ص 278.

انتهى ذلك من كتاب السيد النبهان للشيخ هشام الألوسي ط 2 

يقول الشيخ الدكتور محمود الزين: وقد سالت اخي الشيخ عمر بن حفيظ عماسمعه من شيخه الولي الكبير الشهيرالسيد عبد القادر السقاف بعد لقائه بسيدنا النبهان فقال لي : لاأحفظ كلمة معينة بعد هذاالزمن الطويل 27سنة لكن اقول وجدت أنه (متملي به) فسألت إخوتنا الحضارم عن معنى هذه الكلمة عندهم فقالوا : معناها أن قلبه كان مملوءاً بالإعجاب به .
وقد أخبرني أخي الحبيب السيد علي الجفري مراراً وبحضور جماعة كبيرة من طلبة العلم أنه سمع الشيخ السيد عبد القادر السقاف يقول : لقيت الشيخ محمد النبهان في حلب فوجدته من الأكابر
( انتهى كلام الدكتورمحمود الزين)