آخر المواضيع
اخترنا لكم








  الرئيسية    شيوخ وأصدقاء ومحبون   العلماء المحبون
المفكر الإسلامي الشيخ أبوالحسن الندوي



مرات القراءة:2080    
أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

 

المفكر الإسلامي الشيخ أبوالحسن الندوي

 

الشيخ أبوالحسن الندوي ، المفكر الإسلامي المتميز والداعية الصادق والمعروف في العالم الإسلامي بكتاباته القيمة عن قضيايا الإسلام المعاصرة

 

كان قد زار الشيخ النبهان في عام 1951م في داره وكتب عنه في مذكراته التي نشرها أنه التقى به يوم4/8/1951بالشيخ في بيته وقال عنه: إنه رجل يمتاز بقوة إيمانه وتأمله في القرآن ويظهر أنه من طراز خاص يفتح عليه في الدين ويتكلم فيه عن يقين واعتبر هذه الزيارة ممايستحق التسجيل ، وكان الشيخ يذكر هذه الزيارة في مجالسه وأحاديثه ويثني على الشيخ ابي الحسن الندوي ويصفه بالإخلاص والصفاء ومن أصحاب القلوب واستنارة قلبه تعطي لآرائه العلمية نوراً وقبولاً ويزداد قوة ومتانة مع الأيام ولو بعدت المسافات وقلت اللقاءات ولقاء القلوب أصدق لقاء وأروع عناق


قال السيد النبهان رضي الله عنه: ( جاءني أبو الحسن الندوي في المدينة المنورة ودعاني لبيته ).

حدّثنا الشيخ عمر الملاّ حفجي قائلاً: فلمّا وصل سيدنا رضي الله عنه ضحوةً جلس وصحبه حول بركة ماء، فنظر فيها رمالاً وأوراق شجر قد تجمعت، فنهض مشمّراً عن ذراعيه ينظّف حوضها، قال الشيخ الندوي: لا يا سيدي نحن ننظّفها، قال رضي الله عنه : ( يا أبا الحسن، الصوفي ظاهره النظافة وباطنه اللطافة) . قال الندوي: إني رددت على من قال: الصوفية والبطالة توأمان، قال رضي الله عنه : ( الصوفية والبطالة لا تتلاءمان،) فقال الندوي: كنت أظن أن الصوفي هو البطال، فأفهمتني أنت الآن أن الصوفي هو صاحب النشاط حقا، قال رضي الله عنه : ( ذلك هو المتصوف، أما الصوفي فلا).

المصادر : كتاب السيد النبهان للدكتور فاروق النبهان وكتاب السيد النبهان للشيخ هشام الألوسي

 

 

وهذا موقع الشيخ أبو الحسن الندوي رحمه الله  وفيه ترجمة مفصلة