آخر المواضيع
اخترنا لكم








  الرئيسية    شيوخ وأصدقاء ومحبون   العلماء المحبون
مع الشيخ سليمان الواعظ بمكة المكرمة



مرات القراءة:2133    
أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

 

مع الشيخ سليمان الواعظ بمكة المكرمة



عراقي كفيف البصر، مشهور بالولاية مجاور في المدينة المنورة رأيته عام 1401هـ، 1980م يعلّم ولديه الإملاء في الحرم النبوي الشريف، يحرّك إصبعه على الكلمات فإذا وافق خطأ توقّف! وقال: ضع الهمزة على الواو أو منفردة أو.. الخ!

وللرجل كرامات كثيرة منها: رابطته القلبية بسيدنا عبد القادر الجيلاني رضي الله عنه فكان يتوجه إلى جليسه من الأولياء فيحيط به (أي يعرف كل ما عنده من الأسرار والمراتب).


فلما جلس مع السيد النبهان رضي الله عنه  بمكة المكرمة حاول ذلك فلم يستطع! بل سكت ولم يقل شيئا، وبقي رضي الله عنه  يتحدّث، فما كان من الشيخ الواعظ إلاّ أن رمى بنفسه على قدمي سيدنا يقبّلهما!
ثمَّ لحق به رضي الله عنه  إلى حلب وذكر له قصته هذه، فقال رضي الله عنه :  لا يستطيع أحد أن يحيط بي؛ لأنني ليس لي وجود  !! وفي رواية أخرى : جاءنا بعبد القادر فجئناه بالقادر .

كاتبنا الشيخ أحمد علي مشاعل قائلا: اجتمعت بالشيخ سليمان الواعظ رحمه الله تعالى في الحرم النبوي الشريف مرات كثيرة، وحكيت له هذه القصة كاملة، وما جرى بينه وبين سيدنا النبهان رضي الله عنه  وهو مطرق رأسه يسمع ويتأثر، فقال لي: (أعدها علي مرة ثانية، ثم قال: نعم نعم، هذا ما جرى بيني وبين الشيخ رضي الله عنه  ).


من كتاب السيد النبهان للشيخ هشام الألوسي ط2