آخر المواضيع
اخترنا لكم








  الرئيسية    العالم الإسلامي   فلسطين المحتلة
غزة مابين الحصار والمجازر



مرات القراءة:2365    
أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة



غزة المجاهدة

 مازال العدوان الإسرائيلي متواصلاً على شعبنا في غزة المجاهدة , لا جهاد أكثر تعبيراً عن ملامح الجهاد كجهاد شعب فلسطين ضد من اغتصبوا أرضه وطردوه منها وأقاموا فيها مستوطنات جعلوها حصوناً لهم..بالرغم من جراحنا في سوريا ومعاناة أهلنا في المدن والأرياف فإننا نعبر عن تأييدنا لجهاد أهلنا في غزة وإدانة كل العمليات الحربية التي تقوم بها إسرائيل ضد الأبرياء , لا عذر لمعتد على الأبرياء ولا شيء يبرر العدوان والقتل والتدمير


التفاصيل
(صـحوة أمـة)

 أفيقـي أيا أمـتي النائمـة وشـقـي ستـور الظلمة الجاثمـة

لقـد أسفـر الصبح فـوق الذرا وما زلـت تحـت الـذرا هائمة

التفاصيل
صندوق ( صواريخ وأنفاق ) غزة...من يتبناه ؟!

فتح المعابر، وقف العدوان، إعمار غزة، تثبيت التهدئة، مؤتمرات الشجب، مظاهرات الشوارع . صور الضحايا، صرخات الأطفال والنساء، قطع العلاقات، توفير الغذاء والدواء. سحب المبادرة العربية للسلام .. كل هذه المطالب وغيرها تردد صداها في أيام العدوان اليهودي على غزة وملأت حناجر المتكلمين والخطباء وصفحات الصحف والمجلات والمدونات ومطبوعات الشعارات والملصقات والنشرات .... الخ


التفاصيل
غزة أولاً ثم رام الله ثانياً

ها هي غزة تصحو من سباتها ، وتستذكر تاريخها وأمجادها وتنفض عنها كابوس الخوف والرعب، وتملأ الدنيا ضجيجاً وهياجاً، وتلقن اليهود درساً قاسياً في المقاومة والإباء والصمود والبقاء .


التفاصيل
كلنا في حصار... فمن يحطم الحدود؟

ردا على العدوان الغاشم على غزة وأهلها ، لي كلمة في جذر المشكلة والحل . إنها ذات علاقة بأصل الداء ومكمن الدواء !!!


التفاصيل
غزة هاشم ... غزاتوه ... غزات

 ل(غزة) تاريخ حافل قديم، فهي مدينة ليست كباقي المدن . إنها مدينة تملأ الدنيا ضجيجاً وأحداثاً، وتسطر حالياً في سفر الخلود ملحمة كبرى نادرة المثال.


التفاصيل
أطفئوا قناديلكم ... فغزة تغتصب علانية !

ما دام المسئولون العرب وحكام المسلمين والسياسيون والمفكرون والفنانون وخطباء المنابر ولجان الفتوى ورؤساء العشائر والسلفيون والصوفيون والتجار والثوار والرجعيون وكتاب الصحف ووو ...... ما داموا مصممين على السكوت إذا انفردوا


التفاصيل
غزة في الماضي والحاضر

(غزة) مدينة ليست كالمدن ، إنها مدينة تملأ الدنيا ضجيجاً وهياجاً، وتسطر في سفر الخلود ملحمة نادرة الوجود .


التفاصيل
غزة في السيرة والسنة النبوية والتاريخ الإسلامي

جاء في مسند الشاميين" [1894] ، وعند البيهقيُّ في "دلائل النبوة" [2/355 - 357]عن البراق :( ثم انطلقت تهوي بنا ، يقع حافرها حيث أدرك طرها حتى بلغنا أرضًا بيضاء ، فقال : انزل ، فنزلت ، ثم قال : صل ، فصليت ، ثم ركبنا ، فقال : تدري أين صليت ؟ قلت الله أعلم ، قال : صليت بمدين ، صليت عند شجرة موسى )


التفاصيل
لطائف وطرائف من غزة

من الطرائف في تاريخ غزة ما جاء في غرر الخصائص الواضحة للوطواط (1/14) حكى إن حاتماً الطائي مر بأرض غزة فناداه أسير :


التفاصيل
وما أدراك ما غزة ؟!..

أتريد أن ترعب أطفالك الصغار، وتدمي قلوب الكبار؟ ما عليك إلا أن تفتح على ما في غزة من قتل ودمار، تلك المجزرة التي أصبحت على جبين أمتنا وصمة عار.


التفاصيل
غزة: ما بعد شِعب أبي طالب

وجه من الشبه عظيم، تبدى لي بين حال غزة وخبر الصحيفة القديم، فغزة التي مُلئت عزة، جمعت في حناياها من اشتمل صدره على حب المقاومة، ومن أبى ذل التسليم والمساومة،


التفاصيل