آخر المواضيع
اخترنا لكم




  الرئيسية    همس القوافـــي   في حب رسول الله   دفاعاً عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
إن العظام وإن أوذوا كرام بقلم الشيخ : مصطفى مامو



مرات القراءة:1740    
أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

 

 

إن العظام وإن أوذوا كرام
 الشيخ : مصطفى مامو 
حـريـة الـرأي أم حـقد وإجـرام        ومـيزة  الـغرب أم زيـف iiوأوهام
ويح العقول _إذا كانت _ولست iiأرى        لا  الـعقل عـقل ولا الأفـهام iiأفهام
تـشكو  إلى الله هذي الصحف iiآسفة        مـما  جـناه عـلى الأوراق رسـام
يـا أيـها العابث المأفون قد iiوصلت        أفـكارك الـخرس مدسوساً بها السام
هـبني  اسـتجبت لما لقيت من شبه        وخـنت رشـدي وغابت فيك iiأحلام
هـبني تـركت ورائـي كـل iiثابتة        عـقلا  وعـلماً فهل أرضيك يا iiسام
إلام تـدعو؟ إلـى ديـن فهات iiهدىً        كـهدي  أحـمد لـم تـنقضه iiأيـام
ولـم  يـزده ولـم يكتبه ذو iiغرض        ولــم تـهـدمه أحـبـار iiوأقـلام
أو كـنت تـدعو إلى علم فخل هوى        وانـظر  ثـمار قـرون عم iiالاسلام
أصـل  الـحضارة ما أتباعه حفظوا        فـي  جـامعاتك بـرهان و iiإعـلام
سـائل  فـرنسا وسل روما iiوأسقفها        و بـابـويتها الـعجماء كـم نـاموا
كـم حاربوا العقل بل ألغوه كم iiغفلوا        كـم حرموا العلم كم تاهوا وكم هاموا
سـائل  جدودك _إن كانوا iiوتعلمهم_        ولا  أظـن فـكم فـي الـغرب iiآثام
سـائل دمـشق وسل بغداد سل iiحلبا        والـقيروان  سـل الأموات لو iiقاموا
سل الحجاز سل الأقصى المبارك هل        أتــت بـمثل حـبيب الله iiأرحـام
وهـل تـعرفت الـدنيا على شبه iiله        تـنـبئك  قـبل iiالـعرب000أعجام
فـالعرب كالفرس والرومان في iiعمه        وهـم مـن العلم والإيمان ii000أنعام
عم الظلام فلو شمس الضحى iiبزغت        لـكان  مـن ظـلمة الأفـكار إظلام
مـا اسـتعبدوا حـجراً إلا على سفه        بـئس الـعبيد إذ الـمعبود iiأصـنام
تـباً لـعقل يـرى مـعبوده iiرطـباً        يـلوك  بـعضاً و تعنو للسوى iiالهام
هـذي  الـحقائق والـتاريخ قال بها        فـأين مـا قـال قـسيس iiوحـاخام
وأيـن  مـا قـدموا للناس من iiصلة        بالله  بـل أيـن كـتب الله لو حاموا
ضـلوا  وكانوا لإضلال الورى iiسببا        فـالـناس عـبـد ومـعبود iiوأزلام
مـا  ثـم إلا رسـول خـاتم iiالرسل        لـلـحق والـعلم والأخـلاق إتـمام
فـرد أتـى الـكون مـغلولاً بظلمته        والـمال  والـجاه أربـاب iiوحـكام
أضـاء  كالشمس من أم القرى iiفمحا        هـذا الـظلام وعـم الـكون iiإسلام
مـحـمد  رحـمة الـمولى iiومـنته        وغـيره فـي عـداد الـموت iiأرقام
مـا عـاب قـط ومـا كانت iiسجيته        إن  الـعـظام وإن أوذوا iiلأكــرام
لـم تـنسه هـمزات الـقوم iiدعوته        ولا  عـذابهم الـمسعور إن iiسـاموا
كـم حـاولوا قـتله كبرا وعن iiحسد        إن  الـعباد عـلى حـب الأنا iiقاموا
والله يـعـصمه مـنـهم ويـمـنعه        وحـسـبك  الله جـبـار iiوعــلاّم
حـتـى  أقــام بـدين الله iiدولـته        أسـاسها  الـعدل فـيها الكل iiأرحام
عـدالة  عـاشت الأكـوان iiزهرتها        واسـتـنشقت  ريـها بـيد iiوآكـام
حـتى  العدا شهدت بل فضلت iiحكماً        مـنا فـيا نـعم حـكام ii000وأحكام
عـدالـة زانـها سـيف iiيـؤازرها        والـعدل فـي قـوة عـدل iiوإقـدام
حـتى  غدت كل أرض للهدى iiوطناً        ورفـرفت  في ربوع الأرض iiأعلام
أنّـى  تـلفتّ تـلقى لـلهدى iiأثـرا        ولـلـحضارة أعـلاما بـها iiقـاموا
هـذا الـكتاب ومن ينبوعه iiاغترفوا        أصـل الـعلوم وفـي آيـاته iiعاموا
وحـرفوا  من هدى الإسلام ما أخذوا        كـبرا ومـن خلق المختار ما iiراموا
عـذرا إلـيك رسـول الله إن iiبـني        قـومي  تـلهت بـهم دنـيا iiوأوهام
و  أشـغلتهم عـن الإسـلام iiأنفسهم        وأهــلـهـم وأمـانـيـهـم وآلام
لـم  يـخلصوا لرسول الله iiنصرتهم        ولا إلـى الله إن صـلوا وإن صاموا
لـولا تـقاعسنا عـن نـصر قدوتنا        لـمـا تـطـاول جـرذان iiوأقـزام
لـم  نـنصر الله حـتى الله iiينصرنا        ولـم  نـقم مـثلما أسـلافنا iiقـاموا
والله مـا رسـموا إلا الـذي iiنظروا        فـينا ومـا كـتبوا إلا الـذي iiشاموا
تـقصيرنا  عـذرهم فيما جنوه iiعلى        خـير  الـخلائق لـو أسلافنا iiلاموا
لـم يـعرفوا غير ما تمليه أجهزة الإ        عـلام  مـن شـبه أو قـال iiحاخام
لـم يـعرفوا خير خلق الله ما iiولدت        لـه  شـبيها مـدى الأزمان iiوأرحام
نـور  الوجود ختام الرسل إن iiنزلت        بــه  الـعـباد فـإحسان iiوإكـرام
تـاج الـنبيين مـأوى الـعالمين إذا        مـا ألـجمتهم بـيوم الـحشر iiآثـام
ومـن سـواه لـها بـل من تليق به        إلاه إن غـلّـت الأيـدي و iiالاقـدام
يـدنو  فـيسجد تحت العرش iiمبتهلا        ولـلـنـبيين  إقــدام iiوإحـجـام
يـقال  سـل تعط ما رجيت من أمل        واشفع تشفع بمن في الحشر قد iiقاموا
يـا  أكـرم الـرسل عند الله iiجودكم        بـحر ونـحن عـلى الأعتاب iiخدام
حـاشاك  نـشقى وفي الألباب iiحبكم        حـاشاك  تنسى وفيك الكل قد iiهاموا
إن  قـصّروا عـملا أو قارفوا iiزللا        تـمـحى بـحـبك أوزار iiوآثــام
وأنـت أهـل التقى والجود أنت iiلها        لـم  تـنقطع فـيك آمـال وأحـلام
صـلى  وسـلم ربـي دائـما iiأبـدا        عليك  يا خير من صلوا ومن iiصاموا
والآل  والصحب خير المسلمين هدى        لـلـناس  نـور ولـلإسلام أعـلام