آخر المواضيع
اخترنا لكم








  الرئيسية    همس القوافـــي   في حب السيد النبهان
رعى الله حياً قد تعرت منازله



مرات القراءة:1652    
أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

 

رعى الله حياً قد تعرت منازله
 الشيخ :أنس سالم 
رعى    الله   حياً   قدتعرت   iiمنازله        وأمسى     خلاء    ساحه    iiوخمائله
غداة   خلت   منه   الخريدة  iiواشتكى        من    البين    هماً   دهره   iiلايزايله
تعاوره    الأرياح   من   كل   iiجانب        وتصفعه    الغبراء   والحزن   iiشامله
وقد   كان   كهفاً   للضيوف   ومرتعاً        لكل     نزيل     قد    تعسر    iiنائله
أخاطبه     مستعجماً    غير    iiناطق        تصرّم     خيره     وجفت    iiمسايله
عدمت    جواباً    منه   حين   iiسألته        وكيف   يرد   القول  من  هو  iiجاهله
أراعي   نجوم   الليل  حيران  iiمسهداً        أراعي   جوى   قلبي  ودمعيَ  iiخاذله
أخاطب  من  في  القلب  منه  iiجراحة        بذلي    ودمعي    إذ   تدر   iiهواطله
علمت   بأني   واهن   الجسم   iiناحل        فهل   أنت   رحماً  بالوصال  iiمعاجله
سألت   فؤادي   عن   جمالك   iiسلوة        وليس   بسالٍ   من   صدودك   iiقاتله
عرفت صروف الدهر مذ ذقت هجركم        فجد    بلقىً    إني    بربك    iiسائله
سلكت    طريقاً    مظلمات    دروبها        كملقىً   ببحر   ليس   يعرف  iiساحله
تجشمت  صبراً مذ دخلت حمى iiالهوى        وكل      فؤاد      لامحالة     iiداخله
عذوليَ    دعني   إنني   فيه   iiمدنفُ        وهل   مدنف   مصغ  لما  أنت  قائله
تقول    بأن    الحب    وهم   iiوجِنة        فحكمك   شر   القول   عندي  وباسله
وهل  لك  في  خير  من  اللوم  يافتى        وفعل   ٍ   مجيد  ليس  تنسى  فضائله
فعرج  على  شهباء  والثم  ثرى iiحمى        بها    لأخي    بدر   تعالت   iiشمائله
وأبلغه    عني    شوق   صب   متيم        غزاه   الهوى   حتى   تهاوت  معاقله
يعلل      بالآمال      صبوة     iiقلبه        وليس   ينال   الدهر   ما   هو  iiآمله
ألا   جد   بوصل   منك   برا   ومنة        وتعلم   أن   الخير   في  البر  عاجله
ملكت   أيانبهان   قلبيَ   في   iiالهوى        فلاضير   فيما   أنت   بالقلب  iiفاعله
بك  الله  يهدي  كل  من  ضل  iiرشده        ومن  قد  أناخت  في الضلال iiرواحله
ففيك  صفاء  الشمس  بل فعل سحرها        وأنت  لواء  الحسن  في الكون iiحامله
فلارحم     الرحمن    عبداً    iiمحجباً        رآك   ويلفى   غير   حسنك   iiشاغله
لك   الود   مني  ماحييت  وإن  iiأمت        بحبك    إني    مسعد   القلب   جاذله
فمالي   بليلى   أو  سليمى  من  هوى        ولارؤدة    أو   ذي   دلال   iiأواصله
ولكن   وريث   الرسل   خير   iiمعلم        سليل   العلا   نبهان   عمت  iiفضائله
سبا   الكل   حتى   إن   أشار  إشارة        لتجري   الدنا   أنى   أشارت   أنامله
سلام   على  من  طيب  الترب  iiقبره        وعم     البرايا     خيره    iiوفواضله
وآل     وصحب     وافقوه    iiمسيره        ومعهد    علم    لا    تجف   iiمسايله