آخر المواضيع
اخترنا لكم








  الرئيسية    همس القوافـــي   في حب السيد النبهان
قف بالمقام



مرات القراءة:1674    
أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

صفحة جديدة 1
قــــف بالمقــــام
 الشاعـــــر الشيخ : محمد إقبال 
قف   بالمقام   وحيي   ساكن  iiالدار
واسكب دموعك عند الروض منكسرا
وقفت   بالربع   صبحااجتدي  iiخبرا
فلا    الديار    ديار    بعد   iiسيدها
كانت     منازلنا    أنساً    فأوحشها
كانت    نهارافأمست    بعده   iiظلما
من  لليتامى  ومن  يقضي  حوائجهم
قد   كنت  ملجأهم  في  كل  iiضائقة
أندى  من  البحرفي  جود  وفي iiكرم
لين     العريكة    مشمول    بهيبته
كأن     طلعته     إذلاح    iiميسمها
إذاتكلم     لاح     النور     iiمنبلجا
كلامه   الدر   منضود   على  ذهب
قد    زانه    اثنان   ايمان   iiبخالقه
ياسادة الارض هل في الارض بعدكم
من   يحبه  الله  فضلا  من  iiمحبتكم
أنتم  اولو الفضل تحمون النزيل iiبكم
لكم   مناقب   لاتحصى   لكم  iiعددا
آثاركم    بقيت    لم    تفنها   iiغير
سارت  بذكرك  اعطاف  النسيم iiوقد
ماهبت   الريح   إلا  هيجت  iiشجني
يايوم   ذكراه  كم  أشجيت  من  كبد
أثكلت   دهرك   إذفارقت   iiروضته
ياعيون  جودي  فلن  يجلى لن iiشجن
لولا    التآسي    يواسينا    iiلأهلكنا
فإن  حزنت  فليس  الحزن ملك iiيدي
انت   الفخار  إذا  ما  القوم  iiمفتخر
من   مثلكم   مثل   ياصاحب  iiالدار



























 
وحط    رحلك   بالأعتاب   iiياساري
واشك   الهموم   فإن   الهم   كالنار
عن   الأحبة   فاستعصى   iiبإخباري
حتى     البلاد     ظلام    بعدأنوار
فقدالحبيب    فأخلت    ساحة   iiالدار
سودالحواشي    وغابت    iiبعدإسفار
من   للأرامل  من  للضيف  iiوالجار
وملجأالناس    في    عسر   iiوإيسار
أمضى من السيف في عزم iiوإصرار
شهم   كريم   وحر   وابن   iiأحرار
شمس   الصباح   أطلت  دون  iiإذار
أو  يلزم  الصمت  في  عز  iiوإكبار
وقوله  الروض  في  حسن  iiوإزهار
ورحمة    بعباد    الواحد    iiالباري
من    مثلكم    مثل   ياسادة   iiالدار
يقيه   لأواء   يوم   الحشر   iiوالنار
وتمنعون    بلا   حلف   ولا   iiجار
سرت  على  الناس في جهر iiوإسرار
وقلما      بقيت      اطلال     آثار
تاهت  على المسك في نشر iiوإعطار
فما  برحت  ارى  في الريح iiتذكاري
وكم  حرقت  من  الأكباد  في  iiالنار
شهباء  اكرم بها في الأرض من iiدار
ولا  هموم  سوى  في دمعك iiالجاري
حر  الأسى  والأسى  نار  على  نار
وإن  بكيت  فما  في  ذاك  من iiعار
وانت    ملجانا    ياصاحب    iiالدار
يقيه   لأواء   يوم   الحشر   iiوالنار