آخر المواضيع
اخترنا لكم








  الرئيسية    همس القوافـــي   في حب السيد النبهان
ليلة الوداع



مرات القراءة:1676    
أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

صفحة جديدة 1

 

ليلة الوداع
 محمد إقبال يوسف عثمان 
مـاللسها  غار بين السحب والشهب        والقلب أمسى على انضى من iiاللهب
كـم  يـاليل قبلي فيك من iiدنف....        امـضه الـعمر فـي هم وفي iiتعب
امـضيت  لـيلي مابين الدموع iiوما        بـين الـبشائر فـي اثوابها iiالقشب
تـهمو  الـدموع فلا أدري لها iiسببا        أذاك مـن فـرح أم ذاك من iiوصب
أمـسى  فـؤادي كالبحار iiمضطربا        بـين الـدموع وحـينا بسمة iiالغلب
سـبحان  ربـي أللضدين مجتمع ii؟        هـذا  لعمرك عندي أعجب iiالعجب
هــذا مـقـامي مـقام لاتـطاوله        يـد الـبلاغة والاشـعار iiوالخطب
حـان  الـفطام فـما أقسى iiمرارته        يـاليته قـبل ذا مـاخط فـي كتبي
كـأننا  لـم نـكن فـي موعد iiمعه        حـين  الـتقينا وكـل غير iiمرتقب
هـاقد  مضت ست أعوام بما حفلت        كـانها طـيف حـلم لاح عن iiكثب
مـضت  وخـلفت الذكرى تمر iiبنا        فـي كـل يوم كأسراب من iiالسحب
ياليت  شعري أيمضي بعدها iiعمري        مـابين  مـقترب فـيها ومـغترب
لـي  فـيك يـادار أيام عرفت iiبها        معنى السرور فحسبي ذاك من طلبي
قـضيت زهـرة أيـامي iiبروضتها        وحـزت  فـيها جماع العلم والأدب
سـل  مـسجد الدار كم بتنا iiبدوحته        مـابـين  مـبتهل مـنا ومـنتحب
سـل  كـل شبر قضينا فوقه iiعمرا        عن  كل يوم مضى من سعدنا iiيجب
الوقت يمضي وساعات الفراق iiدنت        والله  يـعلم كـم لـلحزن من سبب
يـارفقة  الدرب مذ خطت به iiقدمي        وإخـوة  الـدين والـدنيا بلا iiنسب
بـوركتم صـحبة سـرنا بصحبتهم        فـشمس ودكـم بـالقلب لـم iiتغب
يـامهبط الـوحي يـاسر الفؤاد iiويا        سـر الـخلود ومأوى السادة iiالنجب
هـانحن نـمضي ومازالت iiرسالتنا        نـشر  الضياء ومحو الشك iiوالريب
إنـا  عـلى العهد مازلنا iiومابرحت        كـتائب  الـحق تمضي دونما iiتعب
فـقـر عـينا حـبيب الله إن لـكم        فـينا  بـشائر آمـال ولـم تـخب
هـذي غـراسك آتـت كـل iiطيبة        تـزهو بنورك في وشي من iiالذهب
وذي أيـاديك تتلى في الورى iiسورا        في صفحة القلب لافي صفحة iiالكتب
مــنـي تـحـيةإجلال أقـدمـها        أمـام بـابك فـاقبلها فـداك iiأبـي
انـى نـوفيك شكرا واللذي iiصنعت        يداك  طال السها بل جاز في القطب
حـسبي  افـتخارا بأني من iiدياركم        ونـسبتي لـكم مـن أشرف iiالنسب
إنـي  وكـل رفـاقي بعد أن iiبلغت        آمـالنا الـغاية القصوى من iiالطلب
نـرجو جـنابك فـامنحنا iiرعـايته        فـشمس  حفظك لم تغرب ولم iiتغب
واسـتذكرونا  بـعهد الله غن iiبعدت        بـنا الـديار وإن صـرنا iiبمغترب
فـنحن ابـناؤك الابـرار iiمابرحت        قـلوبنا  ترتمي في صدرك iiالرحب