آخر المواضيع
اخترنا لكم








  الرئيسية    همس القوافـــي   في حب السيد النبهان
إلى الله أشكو من عوادي النوى سهما



مرات القراءة:2166    
أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

 

إلى الله أشكو من عوادي النوى سهما
 الشيخ : مصطفى مامو 
إلى  الله أشكو من عوادي النوى iiسهما        أصـاب سـويداء الـفؤاد وما أصمى
مـن  الـجارحات القلب سالبة iiالنهى        مـن التاركات اللب طي الأسى iiرقما
تـمـر  بـنا مـر الـحسود جـهالة        فلا  ترتضي شكلا ولا ترتضي رسما
عـلى حين لم نحسب لذي عضة iiأذى        ولم  نخش في الشهباء معْ حبنا صلْما
ونـاعٍ  نـعى طـارت إلـيه iiنفوسنا        فـحـدثنا  خـرسا وأسـمعنا iiصـما
فـإن شـئت حـدثناك أو شئت iiحدثنا        نـنـبيك إيـقـانا وتـنـبئنا iiوهـما
ذهـلنا فـلا مـوت لـدينا ولا iiحـيا        فـهيئ  لـنا مـن أمـر حيرتنا iiفهما
نـعيت  لـنا مـيتا قـضى أم iiنعيتنا        سـواء فـقد مـتنا وإن لم نمت رسما
نـعيت لـنا الأخـلاق والجود والتقى        حـقيقا نـعيت الدين و الشرع iiلاوهما
شـكا  الـدين لـلرحمن بـعدك iiذائدا        قـضى وإمـاما أرضـع العالم iiالعلما
بـكت  فـقدك الـدنيا وكـنت لها أبا        كـما  بـكت الأخـرى وكنت لها iiأما
فـكم  مـن فـقير مسه بعدك iiالضنى        وكـم مـن صغير قد شكا بعدك iiاليتما
وكـم مـن صـحيح ظلّ بعدك iiشاكياً        وكـم  سِيمت الأحرار من بعدكم iiظُلْماً
نـذرت لأمـر الناس عمرك iiفانقضى        ووفـيت  بـعد الموت عقد الولا iiقدْما
وكنت لكل الناس كالشمس في الضحى        تـضيء وهلالاً بعد طول السرى iiتمّا
رفـعـت لـدين الله خـمس iiدعـائم        وخـتم  الرضى مسك وكنت لها iiختْما
أقـمت مـنارات الـهدى بـين iiثـلة        عـلى  مـنبر الرحمن لاترتجي iiغنْما
نـفحت  بـهم روح الـرسول iiفلاهمُ        يـخافون  بـعد الله فـي ديْـنه iiلوماً
إذا هـو لـم يـنعم عـلي بنظرة iiفلا        أسـعدت  سُـعدى ولا أنـعمت نُُعمى
ولا  أجملت جمْل ولا مااصطفت iiصفا        ولا  مـاوفت وفا ، ولا أسلمت iiسلمى
عـليك سـلام الله مـن ذي iiصـبابة        إ ذا لـم تـداركه الـغداة فـقد iiرَمّـا