آخر المواضيع
اخترنا لكم








  الرئيسية    همس القوافـــي   في حب السيد النبهان
على خجل!!



مرات القراءة:1715    
أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

 

على خجل !!
 الشيخ : ابراهيم حمدو العمر 
مـا بـين رامـةوالأطلال مـن iiسـلم        أنـخت  راحـلتي فـي دوحـة iiالكرم
وسـال  دمـعي مـن الأحداق منسجماً        يـنصب  يـصبغ لـون الترب iiوالأدم
مــاذاك  إلا لأن الـقلب سـال دمـاً        بـلحظ  حِـبي فـهذا الدمع عين iiدمي
تـقول  لـي الـنفس يـاهذا أليس iiإذا        نـسيت  عـهدهم تـبرا مـن iiالـسقم
فـقلت  نـفسي كـفى عـذلاً iiبـحبهم        فـالأذن  مـني عـن العذال في iiصمم
الـشعر يـعذب فـي مـعنى iiمحاسنهم        والـروح تـنعم فـي مغنى الهوى iiبهم
مـحـاسن  نـظمت روحـي iiبـحبهم        حـتى  تـناثر در الـمدح مـن iiكلمي
نـحول  جـسمي وسـهد دائـم iiأبـداً        شـهود  صـدق لـنا فـي ثبت iiحبهم
إنـي شـغفت بـه والـقلب لـيس iiله        إلاك يـامن فـؤادي فـي هواك iiظمي
كــل الـكرام وكـل الأولـياء iiلـهم        فـضل!!  وأيـن الذي أوليت من iiكرم
سـبقت  طـراً جـميع الـعارفين إلى        مـقام  عـز؛ كـبدر فـي دجى iiالظلم
فـي  مجلس الذكر كانت روحكم صعداً        تـجتاز تـعرج أطـباق الـسما iiبـهم
في صحبة المصطفى المختار من مضر        وأشـرف الـخلق من عرب ومن عجم
عـرجت  يـا سـيدي النبهان iiتصحبه        إلـى  مقام العلى المخصوص في iiالقدم
هـل بـعد هـذا مـرام يبتغى ii؟أبداً!!        فـأنت أنـت الـذي أفردت في iiالعظم
الـجود  مـن يدكم يغضي السحاب iiله        فـأنـت أنـت سـحاب جـمة الـديم
سـلوا  الـقطار وقد رام السُرى iiسحراً        أرتـاع لـما رأى ذا الـنورَ عـن iiأَمم
ألـيس عـادته يـطوي الطريق بهم ii؟        فـما  عـراه!!أيبغي نـقض عهدهم ii؟
ارتــاع  أصـحابه لـما رأوا وهـناً        قـد  اعـتراه فـأموا مـصدر الـكرم
لـما رأوك تـنادوا بـينهم سرعا iiقالوا        هـلـموا  فـهـذا الـطـاهر iiالـشيم
مـحمد  أحـمد الـنبهان مـن iiسطعت        أنــواره  فـأنـارت حـلكة iiالـظلم
لاعـيب  فـيه سـوى أنْ لامـثيل iiله        وان  حـاسـده مـلقى عـلى iiضـرم
شـهبا اسـتحالت وقـد عم الظلام iiبها        بـر الـسلام ومـنجى وسـط iiلـجهم
سـلوا الأرامـل كـيف الجود يمطرها        سـحب الـغنى ويـحيل الـفقر iiللعدم
سـلوا  الـشجاعة والـنبهان iiيـكلؤها        يـحمي حـماها أتُبغَى الأسد في iiالأجم
سـلوا  بـقاعاً وكـان النحس حل iiبها        عـادت  ريـاضاً تنيل الرِّي كل iiظمي
سـلوا الـجوار وأهـل الـحي iiقاطبة        عـن  طـيب مـعشره مع سوء iiفعلهم
كـذا الـشجاع مـكان الـسوء iiمكرمة        لـكـنما  غـيـره إن رِيــم iiيـنتقم
مــولاه  خـاطـبه بـالحب iiيـعلمه        فـلايروم الـقلى مـن بـعد ذا iiالـكلم
فـي  جـامع الحمَوي جاء الخطاب iiله        إنــي أحـبـك يـا نـبهان iiفـاغتنم
دلـيل حـبي مـنحي الـعلم iiمـكرمة        هـل  بـعد هـذا الـعطا سبق iiلمغتنم
بـالـعلم تـعـبدني بـالعلم iiتـعرفني        بـالعلم يـظهر ما في الكون من حكمي
هـذي شـوارد مـدح فـيكم iiافتخرت        تـخـتال  تـيهاً بـدر فـيك iiمـنتظم
شـلت يـد الـجود والأنـداء iiقـاطبة        لـما  ارتـحلت وأهـل الـعلم في iiيتم
بـنيت  لـلعلم صـرحاً بـاذخاً iiأبـداً        بـفـتية كـلـهم يـسـموالعلى iiبـهم
يـا بـدر تِـمٍّ أنـار الـكونَ iiمـطلعُه        وحـسـنه  بـسواه الـبدر لـم iiيـهم
وشـمس  حـسن أعارت سحرها iiزمناً        شـمس الـسماء فـتاهت ربـة iiالقسم
هــذي قـوافـيَّ مـزجـاة iiبـبابكم        ولـست  أبـرح!! فـي أعتابكم هممي
إن  كـان يـوسف أوفـى كيل iiإخوته        إنـا  بـنوك!! فـهل كـيلي ككيلهم ii؟
هـذي الـقوافي التي أزجيها في iiخجل        يـا فـضل ربـي عـن مثواك لم ترم
مـني عـليك سـلام الله مـا iiهـتفت        عـلى الـخمائل ورق أعـذب iiالـنغم
ثـم الـصلاة على المختار ما iiامتزجت        مــن ذاتـكـم ذرة فــي ذرة iiبـهم
والـصحب  طـراً وآل الـبيت iiقاطبة        مـا حـادي عـشق حدا بالنوق iiللحرم