آخر المواضيع
اخترنا لكم








  الرئيسية    همس القوافـــي   في حب السيد النبهان
ومن حلب جاء الهدى لقلوبنا



مرات القراءة:1881    
أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

 

ومن حلب جاء الهدى لقلوبنا
 قصيدة الشيخ حامد الملاّ حويش ألقاها ترحيباً بمقدمه رضي الله عنه في سفرته الأولى إلى العراق 
ومن    حلب    جاء    الهدى   iiلقلوبنا        فقلنا    له    :    فافتح    تعاليم   iiللّب
تقدّمْ..     أيا     نبهان    إنا    iiبحاجةٍ        إلى   من   يدلّ  المرشدين  إلى  iiالرب
ويمنحهم     نوراً     يضيء    iiجنانهم        ويسري   بهم   سير   الدراية   iiوالحب
وإنك    من    أهل    الهداية   iiفاعطنا        فإنا    أناس    تائقون    إلى    iiالقرب
تفضّل    بما    أعطاك    ربّك   iiمعلناً        ولا     تخشَ    أفّاكاً    تأهّب    iiللذب
فأنت    الّذي    تأتي    علومك   iiبغتةً        فلا  فيه  من  شك  ولا  فيه  من  iiريب
فيجلي   لك   الأشياء   في   كل   بقعةٍ        من الأرض حتى في السماوات والسحب
وإنا    وإن    جار    الزمان   iiوضرّنا        ففي   ضوئكم  كشف  الغواية  iiوالكرب
وهل   يجرؤ  الطاغي  البغيض  iiأذاءنا        وأنت  الّذي  تحمي  الكتائب في الحرب
وأنت   الّذي   تنجي  المريد  من  iiالبلا        ولم   تخش  جباراً  يسارع  في  iiالنكب
فيا   رحمة   الراجين   جد  لي  iiبنظرة        فوصلك   يا   نبهان  يوحي  إلى  iiقلبي
وإنّ      لأقفال      القلوب      مفاتحاً        ومفتاح  علم  الغيب  يأتيك  في  iiحسبي
فلا   ترضَ   لي  بعداً  وأنت  iiذخيرتي        ولا  ترضَ  لي  جهلاً أيا مرشد iiالعرب