آخر المواضيع
اخترنا لكم








  الرئيسية    رجال عبروا فيها   مجموعة من العلماء العاملين في الدار
الشيخ حسن حجازي



مرات القراءة:4021    
أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

الشيخ الخطاط : الأستاذ حسن حجازي

 

 

المولد : في تل شعير - اعزاز - حلب 1953

درس الإبتدائية في قريته ثم انتسب إلى دار نهضة العلوم الشرعية وتشرف بطلعة السيد النبهان وكان ضمن الفوج الثالث لنظام الست سنوات تخرج فيها عام 1972 \ 1973م

من زملائه في الدار :

عبد الرحيم بن الخياط الزكاري المشهور بـ عبد الرحيم مغربي
عبد الرحمن زمة
محمد العبو المشهور بـ عبود المصطاوي
أمين حج علي المشهور بـ أمين مشاعل
محمد يحيى فاضل

كان من أساتذته وشيوخه في هذه الدار:

المدير الشيخ محمد لطفي والشيخ محمدأديب حسون والشيخ عبد الرحمن الحوت والشيخ صالح حميدة الناصر والشيخ محمود فجال والشيخ محمد حسن الحمو والشيخ نزار لبنيه والشيخ نذير حامد والشيخ عبد البر عباس والشيخ علاء الدين علايا والشيخ حسان فرفوطي والشيخ صالح بشير الحجي والأستاذ جمال حمدو والأستاذ شوقي علايا والشيخ منير حداد والشيخ بشير حداد

أما السيد النبهان فهو المرشد والمربي والمعلم الذي أنار لنا الدرب ، وعرفنا حقيقة منهج التصوف وتزكية النفوس والذي لطالما كان يوصينا بالإتباع والسير على أوامر الله وأوامر رسول الله صلى الله عليه وسلم


الشيخ حسن حجازي والخط العربي :

كان مولعاً بالخط العربي فنهل ممالدى أستاذه في الدار من خط الرقعة وتدرب على كراسة الأستاذ هاشم ثم تعرف على أستاذ حلب الأول في الخط ابراهيم الرفاعي وأخذ عنه خط الثلث
وفي مصر بعد أن التحق بجامعة الأزهر لإكمال دراسته بكلية أصول الدين التقى الأساتذة : سيد ابراهيم وعبد الرحمن مكاوي وكان راغباً بالإلتحاق بمدرسة تحسين الخطوط الملكية وبالرغم من ثناء الأستاذين المذكورين عليه وقبوله في السنة الأخيرة من المعهد حالت ظروف أداء الخدمة الإلزامية دون تحقيق تلك الأمنية الغالية

متفرقات :
*
في عام 1981م تعاقد مع وزاة الصحة السعودية للعمل كمدرس للمواد الشرعية في المعهد الصحي للبنين بالدمام ثم في كلية العلوم الصحية التي فيها على تصميم الوسائل المدرسية وشارك في المعارض الصحية وتنفيذ الندوات الصحية من خلال اللوحات الخاصة بذلك ، وكان محل تقدير من أمير المنطقة الشرقية محمد بن فهد ونال عدداً من الجوائز ، كماقام بتصميم شهادات الثانوية الصحية ودورات التمريض وندب إلى وزارة الصحة وكالة لتنفيذ تلك المهمة ،

*
في الأعوام مابين 1994- 2004 قام بتدريس مادة التفسير والخط العربي في دار نهضة العلوم الشرعية (الكلتاوية) وتبنى العشرات من المواهب في الخط وساندها ووجهها ،

أخرج موسوعة للخط العربي بصيغة الكترونية لم يسبقه إليها أحد ، جمع فيها تراجم وأعمال كبار الخطاطين في العالم الإسلامي في مدارسها المختلفة ،

وهو يعمل الآن باحثاً في تراث الخط لإخراج موسوعات للخط والزخرفة لإظهار جماليات هذا الفن والتعريف بأساطينه وجمع المراجع التي تعنى بتراجم الرجال ، ولم شتات الآثار من اللوحات والأنساق والمصطلحات والأسرار المتعلقة بهذا الفن النبيل مستعيناً بتقنيات الحاسوب والوسائط المختلفة ليقدم لعشاق الحرف العربي بعضاً من أمنياتهم .

*
عمل إماماً وخطيباً في جامع سعد بن معاذ وكذلك خطيباً في جامع الإمام الشافعي في حلب -

له دروس عديدة : منها شرح صحيح مسلم وفتح الباري وكذلك في تفسير القرآن الكريم

انتهت هذه الترجمة وهي من صاحبها مباشرة لموقع أحباب الكلتاوية