آخر المواضيع
اخترنا لكم








الصفحة الرئيسية   الفتاوى   الأحوال الشخصية
   أريد الزواج من فتاة وأبي يرفض - رقم الفتوى:369


انت في التصنيف:

الأحوال الشخصية

عدد الملفات في هذا التصنيف:

16

عدد الملفات في جميع الأقسام:

182

مرات المشاهدة:

2695

أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

سؤال الفتوى:

ماهو الحكم في انني تقدمت لخطبة فتاة احببتها واحبتني واريد انشاء الله ازواج بها .لكن ابي يرفض هدا الزواج لان هده لفتاة لا تنتمي لطبقة اسرتي


نص الفتوى :
 
  • التصنيف: الأحوال الشخصية

الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة والسلام على سيدنا محمد خير الأنام وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد: 

اخي السائل عن زواج فتاة لايرضاها أبواك وتخشى العقوق ان خالفتهما أقول لك :

تعريف البر هو القيام بالواجب تجاه الوالدين سواء كانا راضيين او ساخطين وتعريف العقوق التقصير مع الوالدين وعدم القيام بواجبهما وخدمتهما وان كانا راضيين ، فالعقوق والبر صفة للولد لاعلاقة لرضا الوالدين او سخطهما. غير ان مسالتك هذه ان خالفتهما ابتداء ستؤول الى العقوق لهما انتهاء حيث ان خطيبتك هذه تصبح زوجة لك وتعلم ان والديك لم يكونا راضيين في زواجكن منها فستكون نافرة منهما غير معينة لك على برهما وخدمتهما وبالتالي ستقع فيما اخبر عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم عن اخير الزمان في معرض الذم حيث قال ( ويطيع الرجل زوجته ويعصي امه) والوادان يااخي السائل هما اوسط ابواب الجنة فاحرص على رضاهما في زواجك لان الزواج صلة بين اسرتين لابين رجل وامراة فقط وان انت اطعت والديك وحرصت على ذلك تاكد ان الله سيعوضك خيرا من هذه التي احبت واحببتها فعسى ان تحبوا شيئا وهو شر لكم . ولو ان والدك اجبرك على زاج فتاة معينة فساقول لك تلمس رضاه ولكن ليس من الضروري ان تتزوج من لاتريد لكن مسالتك تحتلف لانه نهاك عن فتاة بعينها وترك لك الاختيار من فتيات الدنيا كلها على شرط اختيار صاحبة الاصل والدين
لذا اقول لك احرص على اوسط ابواب الجنة والزم طاعتهما يعوضك الله خيرا