آخر المواضيع
اخترنا لكم








الصفحة الرئيسية   الفتاوى   الأحوال الشخصية
   الخلع طلاق أولا؟ - رقم الفتوى:410


انت في التصنيف:

الأحوال الشخصية

عدد الملفات في هذا التصنيف:

16

عدد الملفات في جميع الأقسام:

182

مرات المشاهدة:

2358

أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

سؤال الفتوى:

هل يجوز للمراة بعد ان خالعها زوجها بعوض منها (وهو ان تتنازل عن مؤ خر صداقها ) هل يجوز للزوج بعد ذلك ان يعيدها الى عصمته؟


نص الفتوى :
 
  • التصنيف: الأحوال الشخصية

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد ولد آدم سيدنا محمد صاحب الوجه الأنور والجبين الأزهر وعلى آله الطيبين الطاهرين وأصحابه الغر الميامين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين : وبعد :

أظهر الروايتين في المذهب الحنبلي أن الخلع فسخ لاينقص به عدد الطلاق ، وعليه جماهير أصحاب الإمام أحمد كماهو القول القديم من قولي الشافعي ، واختاره جماعة من متأخري أصحابه ( الشافعي) بشرط أن يكون ذلك مع الزوجة وبلفظ الخلع ولاينوي به الطلاق ،

وعند مالك وأبي حنيفة والصحيح الجديد من أقوال الشافعي الثلاثة أن الخلع طلاق بائن .


فعلى أظهر الروايتين من مذهب أحمد والقول القديم من الشافعي :أن للزوج أن يرد زوجته ولايحسب الخلع عليه من عدد الطلقات هذا .

وهناك قول ثالث للشافعي أن الخلع كناية فإن لم ينو به الطلاق لايقع شيء

انظر مايلي :

( روضة الطالبين 7/376 ) حلية العلماء 6/542
المذهب الحنفي: البناية في شرح الهداية 5/293
الذهب المالكي: مواهب الجليل 4/24
الشافعي في الجديد :إعانة الطالبين 3/390
المذهب الحنبلي : الإنصاف 8/392

الشيخ الدكتور عثمان العمر