آخر المواضيع
اخترنا لكم








الصفحة الرئيسية   الفتاوى   الأحوال الشخصية
   حكم النظر إلى جسم المرأة بعد القران وقبل الدخول - رقم الفتوى:543


انت في التصنيف:

الأحوال الشخصية

عدد الملفات في هذا التصنيف:

16

عدد الملفات في جميع الأقسام:

182

مرات المشاهدة:

4008

أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

سؤال الفتوى:

سؤال لفضيلة الشيخ عثمان العمر: هل يجوز النظر إلى جسم المرأة الشامل لعورتها بعد القران وقبل الدخول ؟ أفيدونا جزاكم الله خيرا


نص الفتوى :
 
  • التصنيف: الأحوال الشخصية

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد ولد آدم سيدنا محمد صاحب الوجه الأنور والجبين الأزهر وعلى آله الطيبين الطاهرين وأصحابه الغر الميامين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين :

أخي السائل عن حكم النظر إلى جسم المرأة الشامل لعورتها بعد القران وقبل الدخول :

أقول وبالله التوفيق:

عندما يكون العقد صحيحاً بأركانه وشروطه المعروفة في الفقه من إيجاب وقبول صحيحين مع الشاهدين المعتبرين شرعاً فبهذا العقد تكون هذه الفتاة زوجة لهذا الذي عقد عليها هذا العقد ويصبح النظر إليها عارية جائزاً شرعاً يحل منها كل شيء وكذلك العكس أي يجوز لها أن تنظر منه إلى كل شيء

غير أن مصلحة الفتاة ألا يقع هذا قبل إعلان الزواج لإن كثيراً من الفتيات طلقن بعد العقد وقبل الدخول فتكون هذه الفتاة قد فرطت في نفسها وندمت على تفريطها ولات ساعة ندم
وهذا هو الأحوط للفتاة

والسادة المالكية اشترطوا الإعلان للزواج ولايكفي العقد مع الشاهدين إذا تواصوا على الكتمان

هذا والله ولي التوفيق

 الشيخ الدكتور عثمان العمر