آخر المواضيع
اخترنا لكم








الصفحة الرئيسية   الفتاوى   الفتاوى المعاصرة
   حكم شراب الشعير( البيرة) - رقم الفتوى:740


انت في التصنيف:

الفتاوى المعاصرة

عدد الملفات في هذا التصنيف:

24

عدد الملفات في جميع الأقسام:

182

مرات المشاهدة:

3399

أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

سؤال الفتوى:

عندنا يبيعون نوعاً من المشروبات مثل البيرة أو الوسكي ولكن يقولون أنها حلال لإنها خالية من الكحول ولإن الدولة تمنع دخول المواد الكحولية تطبيقا للشريعة فهل هذه المشروبات يحل شربها ام ماذا ارجو الإجابة بأسرع وقت ومشكورون جزاكم الله خير


نص الفتوى :
 
  • التصنيف: الفتاوى المعاصرة

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد ولد آدم سيدنا محمد صاحب الوجه الأنور والجبين الأزهر وعلى آله الطيبين الطاهرين وأصحابه الغر الميامين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين  وبعد :

أرى الجواب بما أجابت به هيئة الفتوى في بعض البلدان الإسلامية وذلك على النحو التالي :

ـ شراب الشعير وغيره من المشروبات الأخرى، الخالية من أية نسبة من المواد المسكرة ـ أصلاً أو بعد انتزاع المسكر منها ـ يجوز شربها والانتفاع بها مطلقاً.

ـ فإذا أضيفت إليها أية مادة مسكرة ـ مهما قلت ـ حرمت.

ـ أما إذا لم يضف إليها شيء من المسكرات ولكنها بدأت بالتخمر بسبب التخزين أو التعقيم أو النقل أو غير ذلك من الأسباب فإنه بناء على ما أفادت به الجهات المختصة من أن الشراب المحتوي على ما نسبته 0.05% خمسة بالألف من المادة المسكرة لا يسكر ولو شرب بكميات كبيرة، فإن هيئة الفتوى لا ترى مانعاً من السماح بالشراب المحتوي على هذه النسبة من المسكر فقط.

ـ وترى الهيئة كراهة عرض شراب الشعير المباح بعبوات الأشربة المحرمة، وكراهة شربه بأكواب الأشربة المحرمة وعلى طريقتها، وكراهة تسميته بأسماء الأشربة المحرمة.

والله أعلم

الباحث الشيخ عبد الله نجيب سالم