آخر المواضيع
اخترنا لكم




الصفحة الرئيسية   الفتاوى   العقائد
   التحول إلى غير مذهب أهل السنة - رقم الفتوى:644


انت في التصنيف:

العقائد

عدد الملفات في هذا التصنيف:

24

عدد الملفات في جميع الأقسام:

182

مرات المشاهدة:

3695

أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

سؤال الفتوى:

انا شاب سني ولكني اطلعت على مذهب اهل البيت فهل من المحرم لي ان اتشيع مع العلم انني درست هذا المذهب كفاية


نص الفتوى :
 
  • التصنيف: العقائد

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد ولد آدم سيدنا محمد صاحب الوجه الأنور والجبين الأزهر وعلى آله الطيبين الطاهرين وأصحابه الغر الميامين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين  وبعد :

هذا المذهب فيه مخالفات صريحة للقرآن الكريم أهمها : إعتقاد تحريف القرآن عند كثير منهم ومن لم يكن منهم معتقداً تحريف القرآن فتراه يؤول الآيات تأويلات بعيدة لتوافق الروايات التي يتبنونها بالإضافة إلى مخالفات أخرى أظهرها الطعن على الأكثرية الساحقة من الصحابة بالتكفير أو التفسيق علماً بأن الله تعالى نص في القرآن الكريم على فضلهم فقال : كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ  وأول من تنطبق عليه الآية هم أهل العصر الذي وجه الخطاب إليهم وهذه مخالفة صريحة للآيات كما يعتقد أهل هذا المذهب بعصمة أهل البيت رضي الله عنهم مع أن أهل البيت اختلفوا في مسائل غير قليلة خلاف مضادة ولايمكن أن يكون القولان بالمتضادان كل منهما صواب والأحاديث التي وردت بأن أهل البيت لايفارقون القرآن حتى يرد حوض النبي صلى الله عليه وسلم لاتدل على العصمة وإنما تدل على متابعة أهل البيت للقرآن الكريم اجتهاداً والاجتهاد يمكن أن يقع فيه الخطأ ولكن صاحبه وإن أخطأ فليس بمفارق للقرآن لإن القرآن يدل على عفو الله تعالى عن خطأ الاجتهاد فالمجتهد المخطئ ليس مخالفاً للقرآن الكريم فأهل البيت لهم مقام في الدين عظيم ولكنهم غير معصومين ثم انظر في بعض المسائل الواضحة كأربعينية الحسين رضي الله عنه التي يفتي مشايخهم بها تارة ويمنعونها تارة ويفتي علماؤهم بها في بلد ويحرمها آخرون في بلد آخر ثم هي إن كانت حقاً فينبغي أن يكون لكل شهيد من أئمتهم الاثني عشر أربعينية وإن كانت غير ذلك فينبغي أن يتركوها
ثم إن أهل البيت جديرون بالمحبة والاتباع لاسيما سيدنا علي والسبطان الشريفان ولكن أكثر ماينسب إليهم من الأقوال التي يرويها أهل هذا المذهب هي روايات ضعيفة أو موضوعة لايمكن الاعتماد عليها ، كما أن الأدلة دلت على جواز اتباع غيرهم من العلماء المجتهدين  كقوله تعالى َفاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ وقوله  اتَّبِعُوا مَنْ لَا يَسْأَلُكُمْ أَجْرًا وَهُمْ مُهْتَدُونَ ونحو ذلك من الآيات ،
أخيراً : أنصح نفسي وأنصحك وأنصح كل مسلم أن يلجأ في هذا الأمر وفي كل أمر إلى الله تعالى فيقول لاسيما في ساعات الإجابة اللهم أرني الحق حقاً وارزقني اتباعه وحببني فيه وأرني الباطل باطلاً وألهمني اجتنابه وكرهني فيه
وليكن ذلك في السر لإن دعاء السر أقرب إلى الإخلاص والإخلاص هو أهم أسباب استجابة الدعاء

والله تعلى أعلم

 

الشيخ الدكتور محمود أحمد الزين