آخر المواضيع
اخترنا لكم




الصفحة الرئيسية   الفتاوى   ردودعلى شبهات
   نفي المكان عن الله - رقم الفتوى:2285


انت في التصنيف:

ردودعلى شبهات

عدد الملفات في هذا التصنيف:

24

عدد الملفات في جميع الأقسام:

182

مرات المشاهدة:

1235

أرسل إلى صديق
أبلغ عن مشكلة في هذه المادة

سؤال الفتوى:

ما قولكم فيمن يقول : " إن الله لا بد أن يكون في مكان ومن نفى المكان عنه كمن ينفي وجوده لأن ما لا مكان له لا وجود له


نص الفتوى :
 
  • التصنيف: ردودعلى شبهات

ما قولكم فيمن يقول : " إن الله لا بد أن يكون في مكان ومن نفى المكان عنه كمن ينفي وجوده لأن ما لا مكان له لا وجود له " .

الجواب بقلم الدكتور محمود الزين رحمه الله

هذا القائل يخالف بقوله هذا صريح النقل والعقل ، فإن الله تعالى قال : " الله خالق كل شيء " والأماكن من جملة خلق الله ، ووجود الخالق سبحانه ثابت قبل وجود كل المخلوقات الأماكن وغيرها فإذا كان موجوداً قبل وجود الأماكن فلا بد أن يكون موجوداً بلا مكان فهو غني عن المكان .
وهذا الدليل صريح النقل وصريح العقل ، وإن كان بعض الناس يقول : إني لا أستطيع أن أتصور شيئاً بلا مكان فيقال له : إن التصور الذي هو بمعنى الخيال لا يبنى عليه حكم عقلي ، وكما لا يمكنك أن تتصور ذات الله تعالى مع أنها موجودة قطعاً كذلك لا تستطيع أن تتصور شيئاً بلا مكان مع أن الله تعالى كان بلا مكان قطعاً لأنه لا يحتاج لمكان أصلاً فهو غني عن كل شيء .
ومن زعم أنه كان بلا مكان ثم صار له مكان بعد أن خلق الأماكن ، فقد زعم أن الله تغير من الاستغناء عن المكان إلى الحلول في مكان وهذا أيضاً مخالف للعقل والنقل ، فالله تعالى لا يتغير إطلاقاً وقد جاء في الحديث الصحيح : " اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء وأنت الآخر فليس بعدك شيء وأنت الظاهر فليس فوقك شيء وأنت الباطن فليس تحتك شيء " .
قال الإمام البيهقي : ( إذا لم يكن فوقه شيء ولا تحته شيء فليس في مكان ) وذلك لأن الموجود في مكان إما أن يكون المكان تحته أوفوقه ضرورة .